الأحد، 17 يونيو 2012

حريق في سجن تركي يودي بحياة 13 شخصا 2012

صورة من الأرشيف 
 حريق في سجن تركي يودي بحياة 13 شخصا 2012
لقي 13 سجينا على الأقل حتفهم وأصيب 5 آخرون مساء السبت 16 يونيو/حزيران جراء حريق اندلع خلال أعمال شغب في سجن بجنوب شرق تركيا، يستوعب نحو ألف نزيل.
وقال مسؤولون محليون إن السجناء الـ13 قضوا اختناقا بالدخان، وتم إدخال 5 آخرين الى المستشفى بعد قيام سجناء إحدى الزنازين بإضرام النار في الأغطية والأسرة داخل سجن مدينة سانليورفا.
وقال جلال الدين غوفنش مدير السجن إن أعمال الشغب اندلعت في زنزانة حبس فيها 18 من سجناء القضايا الجنائية وتم تطويق النيران قبل انتقالها الى باقي الزنازين.
ويشار إلى ان سجن سانليورفا يضم أيضا قسما كبيرا مخصصا للسجناء السياسيين ومن بينهم ابراهيم أيهان نائب عن حزب السلام والديمقراطية المؤيد للأكراد.
وافادت قناة "أن تي في" التلفزيونية ان الشغب أثاره سجنا معترضون على سوء ظروف اعتقالهم ومن بينها غياب التكييف في ظل حرارة مرتفعة جدا.
لكن رئيس الوزارء التركي رجب طيب اردوغان نفى وقوع تمرد في السجن، مشيرا الى أن الحريق اندلع خلال مشاجرة بين السجناء.
وتوجهت تعزيزات من قوات الشرطة الى السجن فيما تجمع عدد كبير من الاشخاص قبالة المباني في محاولة لرؤية اقرباء لهم مسجونين.
وأقامت أجهزة الأمن حواجز على الطرقات المؤدية إلى السجن لمنع حدوث حالة فوضى، كما ترددت أنباء عن استخدام قوات الشرط مواد حارقة للعيون لتفريق أهالي السجناء الذين طالبوا بالكشف عن هويات القتلى.
المصدر: وكالات

التسميات:

0 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]

<< الصفحة الرئيسية